مشاريع جسر المحرق الرابع
مشاريع الطرق والمواصلات
جسر المحرق الرابع
المحرق
2021-03-14 00:00:00

يهدف المشروع الى توسعة شبكة الطرق من خلال إنشاء شوارع سريعة جديدة مثل مشروع جسر شمال المنامة المرحلة الثانية الذي يشتمل على انشاء الجسر الرابع الرابط بين خليج البحرين والبسيتين والطرق المؤدية الى البسيتين من الحزمة الثانية. المرحلة الأولى (الحزمة الثانية) يشتمل المشروع على اعمال جرف وردم الرمال البحرية وحماية صخرية على جانب البحر واعمال بحرية وتحويل قنوات تصريف مياه الامطار.  هذا المشروع بتمويل من قبل صندوق السعودي للتنمية.​

 

13 ديسمبر 2021 

قام سعادة وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، المهندس عصام بن عبدالله خلف، بزيارة تفقدية لمشروع الحزمة الثانية من أعمال الدفان ضمن مشروع إنشاء شارع البحرين الشمالي (المرحلة الثانية) وجسر البسيتين، للاطلاع على آخر تطورات العمل فيه.
 
وقال الوزير خلف إن المشروع سيعزز الحركة الاقتصادية التي تشهدها المملكة، إذ من المؤمل أن يربط الجسر الرابع المنشآت الاقتصادية والسياحية والتنموية في جزيرة المحرق بالجزيرة الأم المنامة من الشمال، وسيوفر منافذ للوصول للبسيتين الجديدة ومنطقة الساية.
 
 وخلال الزيارة تم تقديم عرض مفصل عن مراحل تنفيذ المشروع وما تم إنجازه حتى الآن، حيث انتهت الوزارة من تنفيذ الحزمة الثانية من أعمال الدفان وتشمل هذه الحزمة باقي أعمال الدفان اللازمة لكامل حرم الطريق من بدايته عند ديار المحرق وامتداده باتجاه الساية والبسيتين ووصولاً إلى خليج البحرين ليلتقي بشارع جسر شمال المنامة بطول 8 كيلومتر كيلومتر. 
 
واثنى سعادة الوزير على القائمين على المشروع بمناسبة انجاز مليون ساعة عمل من دون أية إصابات، والذي يدل على مدى الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة المهنية في موقع العمل واتخاذ كافة التدابير الوقائية وتطبيق معايير السلامة في هذا المشروع الضخم.
 
وكانت الوزارة قد انتهت من تنفيذ أعمال الدفان للحزمة الأولى من مشروع جسر المنامة الشمالي "البسيتين" في شهر أغسطس 2019، وسيتم الشروع في أعمال إنشاء الطرق والجسر الرابع مباشرةً عقب استكمال أعمال الدفان، حيث أن الجسر البحري سيربط بين منطقة الساية ومرفأ البحرين بطول 550 مترًا تقريباً، وعرض 150 متر وارتفاع أكثر من 10 أمتار، في حين يصل ارتفاع قمة الجسر إلى 93 مترًا فوق مستوى البحر، ويتألف الجسر من خمسة مسارات مرورية في كل اتجاه، ويرتبط الجسر بشارعين بأربعة مسارات في كل اتجاه، أحدهما شرقاً يمتد من الساية حتى ديار المحرق، والآخر غرباً يربط بين مرفأ البحرين والواجهة البحرية في منطقة السيف تحت مسمى "المرحلة الثانية من جسر شمال المنامة". 
 
ويعتبر مشروع شارع البحرين الشمالي (المرحلة الثانية) وجسر البسيتين استكمالاً لشارع المحرق الدائري (امتداد شارع الحوض الجاف جهة الشمال) إذ يبدأ من تقاطع شارع المحرق الدائري بسماهيج / ديار المحرق مروراً بالدير والبسيتين ومنطقة الساية وصولاً إلى منطقة خليج البحرين شمال جزيرة المنامة، إضافة إلى إعداد تصاميم المرحلة الثانية من جسر المنامة الشمالي والتي تبدأ من هذا التقاطع حتى منطقة الواجهة البحرية في منطقة السيف ليصل إلى شارع الشيخ خليفة بن سلمان عند تقاطع الفاروق.
 
ويمثل مشروع شارع المحرق الدائري نقلة نوعية في معالجة الازدحامات المرورية شمال جزيرة المحرق، حيث تم الانتهاء من تطوير الجزء القائم من الشارع واصبح شارعاً مزدوجاً بثلاثة مسارات بكل اتجاه من مدخل جزيرة أمواج إلى ديار المحرق كمرحلة أولى من شارع المحرق الدائري، والذي تم تطويره لربط قرى قلالي وسماهيج والدير بطريق المحرق الدائري السريع، وكذلك لتوفير مداخل جديدة لهذه القرى، وتسهيل الوصول منها وإليها، وبالتالي يحمل كثافة مرورية عالية على الجهة الشرقية من الجزيرة، بدءً من منطقة الحد، مروراً بقرى قلالي وسماهيج والدير، ديار المحرق وصولاً الى خليج البحرين عبر جسر البسيتين "الجسر الرابع".

 

4/8/2019

بدأت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بتنفيذ أعمال المرحلة الثانية من أعمال الدفان لمشروع الجسر الرابع مع مقاول شركة الرشيد بوسكالس العالمية.

 

وقال سعادة وزير الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف: "إن أعمال هذه الحزمة تشتمل على باقي أعمال الدفان اللازمة لكامل حرم الطريق من بدايته عند ديار المحرق وامتداده باتجاه الساية والبسيتين ووصولاً إلى خليج البحرين ليلتقي بشارع جسر شمال المنامة، فيما تبلغ تكلفة هذه الحزمة نحو 30 مليون دينار، في مدة تنفيذ تبلغ 12 شهرًا من تاريخ مباشرة الأعمال. وأن كمية الأعمال الترابية تزيد عن 6 ملايين متر مكعب وكمية الأعمال الصخرية تزيد عن 350 ألف متر مكعب وهي الأعمال المطلوبة لطرق هذا الجزء من المشروع التي تزيد أطوالها عن 8 كيلومترات".

 

وبين وزير الأشغال بأن مشروع المرحلة الثانية من أعمال الدفان بالجسر الرابع تعتبر استكمالاً لشارع المحرق الدائري (امتداد شارع الحوض الجاف جهة الشمال)، إذ يبدأ من تقاطع شارع المحرق الدائري بسماهيج - ديار المحرق مرورًا بالدير والبسيتين ومنطقة الساية وصولاً إلى منطقة خليج البحرين شمال المنامة، بالإضافة إلى إعداد التصاميم التفصيلية والفنية المرحلة الثانية من جسر المنامة الشمالي التي تبدأ من هذا التقاطع حتى منطقة الواجهة البحرية في منطقة السيف، ليصل بالتالي إلى شارع الشيخ خليفة بن سلمان عند تقاطع الفاروق.

 

وأكد خلف أن مشروع الجسر الرابع يمثل نقلة نوعية في معالجة مشاكل الحركة المرورية شمالي جزيرة المحرق، حيث تم الانتهاء من توسعة الجزء القائم من مدخل جزيرة أمواج  إلى ديار المحرق كمرحلة أولى من شارع المحرق الدائري الذي تم تطويره لربط قرى قلالي وسماهيج والدير بطريق المحرق الدائري السريع، وكذلك لتوفير مداخل جديدة لهذه القرى، وتسهيل الوصول منها وإليها، وبالتالي يحمل كثافة مرورية عالية على الجهة الشرقية من الجزيرة، بدءًا من مدينة الحد، مرورًا بقرى قلالي وسماهيج والدير، ديار المحرق وصولاً الى خليج البحرين عبر جسر البسيتين (الجسر الرابع).

 

وبدأت وزارة الاشغال في ديسمبر الماضي تنفيذ أعمال الدفان للحزمة الأولى من مشروع جسر المنامة الشمالي البسيتين وهي أعمال تشارف على الانتهاء رسميًا بحلول أغسطس الجاري، ويتوقع الانتهاء من كافة أعمال الدفان بمرحلتيه خلال الربع الثالث من العام القادم 2020، على أن يتم الشروع في أعمال إنشاء الطرق والجسور - بما فيها الجسر الرابع- مباشرةً عقب استكمال أعمال الدفان. 

 

وسيتم تنفيذ أعمال إنشاء الطرق والجسور على ثلاثة حزم من المشروعات تجري في وقت واحد لتقليل زمن تنفيذها إلى ثلاثة سنوات، فيما تبلغ الميزانية المرصودة للمشروع 94 مليون دينار مقدمة ضمن منحة كريمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

ويحتوي المشروع على إنشاء جسر بحري يربط بين منطقة الساية ومرفأ البحرين المالي بطول 550 مترًا تقريباً، يبلغ عرض فتحته الرئيسية وحدها 150 متراً تحتوي على مسار / مجرى ملاحي بعرض 40 مترًا وارتفاع أكثر من 10 أمتار، في حين يصل ارتفاع قمة الجسر إلى 93 مترًا فوق مستوى البحر، ويتألف الجسر من خمسة مسارات مرورية في كل اتجاه، ويرتبط الجسر بشارعين وأربعة مسارات في كل اتجاه، أحدهما شرقًا يمتد من الساية حتى ديار المحرق، والآخر غربًا يربط بين مرفأ البحرين والواجهة البحرية في منطقة السيف تحت مسمى (المرحلة الثانية من جسر شمال المنامة).

 

ويعتبر المشروع من أهم مشاريع الطرق الاستراتيجية التي تعزز الحركة الاقتصادية التي تشهدها المملكة، إذ من المؤمل أن يربط الجسر الرابع المنشآت الاقتصادية والسياحية والتنموية في جزيرة المحرق بالجزيرة الأم من الشمال، ويوفر منافذ للوصول للبسيتين الجديدة ومنطقة الساية وبندر السيف، بالإضافة إلى إنشاء المرحلة الثانية من جسر المنامة الشمالي الذي سينقل الحركة المرورية من مرفأ البحرين إلى الواجهة البحرية في منطقة السيف.

 

الموقع